تشير الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول إلى المعاملات المالية التي تجرى من خلال جهاز هاتف محمول. ويمكن للخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول أن تصل إلى عدد أكبر من الناس، بتكلفة أقل، وأكثر ملائمة من الخدمات المصرفية التقليدية القائمة.

وفي ظل التوسع العالمي السريع في التكنولوجيا المتنقلة، فإن الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول تساعد أعداداً هائلة من الأفراد على الحصول على الخدمات المالية التي كانت بعيدة المنال عنهم في السابق. وقد بدأت شركات تشغيل شبكات الهاتف المحمول والحكومات والمؤسسات المالية، من البنوك التجارية الكبيرة وحتى مؤسسات التمويل الأصغر، في إدراك الإمكانات الواعدة للخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول والاستفادة منها. وشرع عدد من الحكومات وبنوكها المركزية في انتهاج سياسات "التخفف النقدي" للحد من استخدام النقود في اقتصاداتها، ومن ثم الحد من تكلفة ذلك.

ويجري حالياً اختبار نماذج الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول في جميع أنحاء العالم، محققة درجات متفاوتة من النجاح. وربما كانت خدمة M-PESA المقدمة من شركة سفاريكوم في كينيا أفضل النماذج المعروفة، وأنجحها عبر الهاتف المحمول. وقد كان نجاحها الهائل حافزاً لموجة من الإقدام على تأسيس أنشطة تجارية وإقامة شراكات تستعمل الخدمة لتوفير خدمات قيمة أخرى للكينيين، مثل دفع فواتير المرافق العامة، وحسابات التوفير والتأمين الأصغر. 

ويعكف الباحثون على دراسة جوانب النجاح والإخفاق في الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول من أجل فهم أفضل للسوق، ونماذج أنشطة الأعمال، ومتطلبات النظم البيئية لدعم إطلاق هذه الخدمات بنجاح في مناطق أخرى من العالم.

بحث/تقرير

في هذا الموجز التعليمي للممارسين، يقوم برنامج صندوق مشاريع المرأة العربية (AWEF) بعرض 14 دراسة حالة و تقديم عدد من الدروس المبنية على تجارب الصندوق عن كيفية تصميم و تنفيذ المداخلات التي يمكن أن تمهد الطريق نحو تمكين المرأة من استخدام الخدمات المالية الرقمية في جميع أنحاء المنطقة وعلى نطاق أوسع من ذلك. 

شرائح عرض

عرض الندوة الإلكترونية التي نظمتها بوابة الشمول المالي للتنمية بالشراكة مع برنامج صندوق تمويل مشاريع المرأة العربية  لعرض  أبرز الدروس المستفادة  من المشروع  بالإضافة إلى دروس أوسع نطاقا من النهج الفريد الذي قام البرنامج بتنفيذه.

دراسة حالة

دروس من الأردن ولبنان

الأخبار والفعاليات

تمت المساهمة بالأخبار والفعاليات حول هذا الموضوع من قبل أعضاء مجتمع الشمول المالي.