تشكل المنشآت الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري لمعظم الاقتصاديات في جميع أنحاء العالم. فهي تمثل حوالي 90 في المائة من الشركات حول العالم، وهي توفر الوظائف الأساسية في البلدان النامية بمعدل 7 من أصل 10 وظائف رسمية. وعلى الرغم من أهميتها بالنسبة للاقتصاد العالمي ، فإن معظم المشروعات الصغيرة والمتوسطة تواجه صعوبة في الوصول إلى التمويل الذي تحتاجه للنمو، وخاصة في الأسواق الناشئة. كما أنها أقل عرضة للتأهل للحصول على قروض مصرفية مقارنة بالشركات الكبيرة، وعادة ما تلجأ الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الاعتماد على الأسرة والأصدقاء لبدء وإدارة الأعمال. يقدر البنك الدولي أن حوالي 50 في المائة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة ليس لديها إمكانية الوصول إلى الائتمان الرسمي.

شرائح عرض

عرض الندوة الإلكترونية التي نظمتها بوابة الشمول المالي للتنمية بالشراكة مع برنامج صندوق تمويل مشاريع المرأة العربية  لعرض  أبرز الدروس المستفادة  من المشروع  بالإضافة إلى دروس أوسع نطاقا من النهج الفريد الذي قام البرنامج بتنفيذه.

دراسة حالة

تقرير موجز عن أبرز التحديات التي تواجه قطاع التمويل الأصغر في اليمن والدروس المستفادة من الحرب في مواجهة فيروس كورونا المستجد  من الصندوق الاجتماعي للتنمية عبر وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر و شبكة اليمن للتمويل الأصغر.